Climate Theater and Playback Performance

ديسمبر 03rd, 2017

اختتمت السفارة ا لمانية بالقاهرة فعاليات منتدى القاهرة للتغير المناخي لعام ٧١٠٢ يوم ا حد الماضي الثالث من ديسمبر بفعالية فريدة من نوعها في مقر الهيئة ا لمانية للتبادل العلمي، حيث دعت جمهور الحاضرين لتجربة طريقة تفاعلية لمسرح المناخ وإعادة التمثيل لموضوعات متعلقة بالتغير المناخي وأدتها الفرقة المسرحية للموهوبين "خيوط".

وتفضل بافتتاح الحدث السيد/ سيمون بروميس، رئيس القسم الثقافي والتربوي بالسفارة ا لمانية. وقد ابرز السيد/ بروميس في كلمته ا فتتاحية أهمية المجتمعات المحلية ودورها في العمل المناخي. وقال:" الوقاية من آثار التغير المناخي تبدأ من المنزل، وذلك عن طريق توفير المياه والكهرباء وتقليل كميات القمامة وذلك بفصل ا جهزة الكهربية حال عدم تشغيلها والحد من استه ك اللحوم". وأضاف:" آثار التغير المناخي رجعة فيها، ولكن رجعة عن ا جراءات المتخذة لوقفها أيضا. وفي الوقت الذي يتعاظم فيه دور الحكومات ا ساسي، فإن دور مجتمع ا عمال وا وساط ا كاديمية والمجتمع المدني يقل عن دور الحكومات أهمية. والليلة نضيف الفن والفنانين إلى هذه القائمة".

ثم قامت مريم جمال، منسقة منتدى القاهرة للتغير المناخي، بالترحيب بفرقة " خيوط" المسرحية، تلك الفرقة المسرحية المولعة بطريقة إعادة التمثيل وأداء موضوعات المسرح ا جتماعي. وقام أعضاء فرقة " خيوط" بأداء خمسة مواقف مسرحية حول التغير المناخي كتبها نشطاء المناخ من جميع أنحاء العالم. وقد سلطت كل فقرة مسرحية الضوء على جانب مختلف من جوانب التغير المناخي وآثاره الضارة على المجتمعات المحلية. وانبثقت هذه المشاهد المسرحية من عمل حركة مسرحية عالمية للمسرح المناخي، والتي أطلقت في شهر نوفمبر الماضي تزامنا مع مؤتمر المناخ الدولي ل طراف الخامس والعشرين الذي عقد بمدينة بون ا لمانية. ومن بين المسرحيات التي التي تم تقديمها مسرحية" أراضي قاحلة" من أوغندا، و" يجب أن تعرف بشكل أفضل" من البرازيل، و" ٩٣٣" من الهند، و" أون - كيرس " من كينيا، و" آلهة ا رض" من أوغندا. وقد تناولت المشاهد المسرحية والقصص بعض أكثر قضايا التغير المناخي إلحاحا بالنسبة للمجتمعات المحلية مثل الظواهر الجوية القاسية والكوارث الطبيعية والقدرة على الصمود الذاتي في وجهها وندرة المياة والهجرة. وأعقب قراءة بعض القصص أداءها بطريقة إعادة تمثيل ما تم قراءته حيث شارك جمهور الحضور برواية قصصهم وتجاربهم الشخصية المتعلقة بقضايا التغير المناخي وحولتها فرقة " خيوط" إلى مشاهد تمثيلية مسرحية. وقد توافقت بعض مشاكل الجمهور مع المشاكل التي قدمتها القراءات السابقة لها. ومن بين روايات الجمهور أن تحدث أحد الحضور.

عن ارتفاع منسوب مياه البحر المتوسط على الساحل الشمالي مما أدي إلى نزوح بعض السكان المحليين وتدمير الممتلكات في تلك المواقع. وتحدث مشارك آخر عن انتشار حمى الضنك في جميع أنحاء العالم بما في ذلك شمال إفريقيا، والتي تسبب العوض في تضخمها نظرا للظروف الجوية القاسية. أما مكافحة ا ت في مزارع الدواجن فكانت مشكلة أخرى جاءت في رواية تالية حد الحضور، حيث نتج عن ذلك انخفاض عدد الدجاج وإنتاجيته وهو ا مر الذي أنتج عدم قدرة مالكة المزرعة على كسب الرزق الكافي. وسلطت كل القصص الضوء ليس فقط على معاناة المجتمعات المحلية ونضالها من أجل تغطية نفقاتها، ولكن أيضا على قدرتها على الصمود
وكذا ضرورة مساهمة البحوث العلمية في إيجاد الحلول. وقد شجعت أوجه التشابه في روايات جمهور الحضور إلى اتخاذ موقف في النقاش حول التغير المناخي العالمي. وقدم أداء رفيقة " خيوط" المسرحية الشابة شاهدا على المساهمة القيمة التي يقدمها الفن للمساعدة في زيادة الوعي بأزمة التغير المناخي والحاجة الملحة لعمل المزيد نقاذ حياة البشر.

نبذة عن منتدى القاهرة للتغير المناخي:
منتدى القاهرة للتغير المناخي هو عبارة عن سلسة من الفعاليات الشهرية التي ترمي إلي خلق آفاق لتبادل الخبرات ورفع وتنمية الوعي وتشجيع التعاون ما بين صانعي القرار السياسي ومجتمع ا عمال والمجتمع العلمي وكذا المجتمع المدني. وقد أطلقت مبادرة منتدى القاهرة للتغير المناخي فى نوفمبر 1122 بالتعاون بين السفارة ا لمانية ووزارة الدولة المصرية لشئون البيئة وجهاز شئون البيئة وهيئة ا لمانية للتبادل العلمي والوكالة ا لمانية للتعاون الدولي واللجنة المصرية ا لمانية العليا المشتركة للطاقة المتجددة وفاعلية الطاقة وحماية البيئة.




Event Location: 

German Academic Exchange Service (DAAD), 11 Al Saleh Ayoub Street, Zamalek, Cairo, Egypt.